8 أمناء لجامعة الدول العربية من عزام إلى أبو الغيط .. تعرف عليهم


شغل منصب أمين عام جامعة الدول العربية 8 أمناء حتى الآن، ووفقًا للنظام الداخلي للأمانة العامة الذي أقره مجلس الجامعة في عام 1946 بأن تكون مدة الأمين العام خمس سنوات قابلة للتجديد، ثم قررت المادة الثانية من نظام (مؤتمر القمة) الذي أقره القادة العرب في عام 2000 بأن يدرج تعيين الأمين العام لمؤتمر القمة

شغل منصب أمين عام جامعة الدول العربية 8 أمناء حتى الآن، ووفقًا للنظام الداخلي للأمانة العامة الذي أقره مجلس الجامعة في عام 1946 بأن تكون مدة الأمين العام خمس سنوات قابلة للتجديد، ثم قررت المادة الثانية من نظام (مؤتمر القمة) الذي أقره القادة العرب في عام 2000 بأن يدرج تعيين الأمين العام لمؤتمر القمة، كذلك جرى العرف أن يُختار أمين الجامعة من الدولة التي تستضيف مقر الجامعة

أمناء جامعة الدول العربية

في عام 1945، عقب إعلان تأسيس جامعة الدول العربية، وإعلان مقرها في القاهرة، بمصر، تولى المصري عبدالرحمن عزام منصب الأمين العام، وتعاقب على المنصب حتى عام 2017  ثمانية أمناء حتى ولاية الأمين الحالي أحمد أبو الغار.

عبدالرحمن عزام

عند توقيع ميثاق جامعة الدول العربية، من 7 دول عربية، في 22 مارس 1945، أُختير بالإجماع عبدالرحمن عزام كأول أمين عام للجامعة وظل فيها إلى عام 1952، وتقلد أرفع الأوسمة من حكومات الدول العربية العراق وسوريا ولبنان والأردن وكذلك من حكومات أفغانستان وإيران وتركيا ودولة الفاتيكان.

ولد عبدالرحمن عزام في 8 مارس 1893 بمحافظة الجيزة، ودرس الطب بجامعة لندن، ويلقب بـ "جيفارا العرب" نظرًا لمشاركته في كثير من الحروب.

كان عبد الرحمن عزام، عضوا في الوفد المصري لوضع ميثاق جامعة الدول العربية، وعند توقيع ميثاق جامعة الدول العربية في 22 مارس 1945 اختير بالإجماع كأول أمين عام للجامعة وظل فيها إلى عام 1952.

حفيدة عبدالرحمن عزام، هي مها عزام، رئيس المجلس المجلس الثوري المصري، المعارض للنظام الحالي في مصر.

كلمة عبدالحمن عزام للدول العربية

 

 

عبدالخالق حسونة

انتخب المصري محمد عبدالخالق حسونة أمينا عاما لجامعة الدول العربية عام 1952، واستمر في منصبه حتى عام 1972، وعقدت أثناء فترة توليه أمانة الجامعة قمة بيروت عام 1956 ومؤتمرات القمة العربية الخمسة الأولى، وكانت كلها مؤتمرات عادية، وكان آخر المؤتمرات وأبرزها مؤتمر القمة غير العادية في القاهرة عام 1970.

ولد محمد عبدالخالق حسونة، ثانى أمين لجامعة الدول العربية، في القاهرة، 28 أكتوبر 1898، وحصل على الثانوية في 1916 من الخديوية الثانوية، ثم ليسانس حقوق في 1921 في كلية الحقوق بجامعة القاهرة، ثم نال درجة الماجستير في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة كمبريدج بإنجلترا سنة 1925، وكان عضوا في أول بعثة للسلك الدبلوماسى لوزارة الخارجية.

محمود رياض

اختير المصري محمود رياض أمينا عاما للجامعة العربية في يونيو 1972 خلفًا لعبد الخالق حسونة، واستقال في مارس 1979، بسبب تجميد عضوية مصر، ونقل مقر الجامعة إلى تونس، بعدما وقع الرئيس المصري الراحل، أنور السادات اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائل، ليخلف"رياض" في أمانة الجامعة العربية، التونسي الشاذلي القليبي.

وعقدت أثناء فترة توليه مؤتمرات القمة العادية السادس والسابع والثامن والتاسع، واستقال قبل انعقاد المؤتمر العاشر، كما عقد أثناء فترته مؤتمر القمة السداسي غير العادي في الرياض في 16-18 أكتوبر 1976.

رياض هو رجل عسكري، وكاتب معروف عالميًا، وله عدة كقالات، نشرت في العديد من الصحف، خلال حياته، كما أنه ألف كتبًا كان  أشهرها كتابه "مذكرات محمود رياض" في جزءين، و"البحث عن السلام والصراع في الشرق الأوسط".

الشاذلي القليبي

عقب استقالة محمود رياض، شغل التونسي الشاذلي القليبي منصب أمين جامعة الدول العربية العام بين 1979 و1990، عندما كان مقرها تونس بعد توقيع مصر لاتفاقية كامب ديفيد، التي خلالها تم تجميد عضوية مصر في الجامعة بسببها.

ومن أبرز الأحداث في عهده تكوين لجان لتنقية الأجواء العربية، بحث الوضع في القرن الإفريقي ودعم التعاون العربي الإفريقي، وإدانة الإرهاب الدولي، وقبيل غزو العراق في 2 أغسطس عام 1990 قدم القليبي استقالته من جامعة الدول العربية.

ولد القليبي في 6 سبتمبر 1925 بمدينة تونس، وهو عضو بمجمع اللغة العربية بالقاهرة منذ فبراير 1970، إلى الآن، وله عدة مؤلفات أئهرها "العرب أمام قضية فلسطين".

عصمت عبدالمجيد

 انتخب مجلس الجامعة بالإجماع أحمد عصمت عبدالمجيد في 15 مايو 1991، عقب استقالة "القليبي"، وعودة مصر إلى جامعة الدول العربية، وخلال مدة رئاسته عقد مؤتمرا قمة غير عاديين بالقاهرة في يونيو 1996، والثاني في أكتوبر 2000، لبحث القضايا العربية، كأمن البحرين والتأكيد على سيادة دولة الإمارات على جزرها الثلاث، واللجوء إلى الوسائل السلمية لحل النزاع القائم عليها، إلى أن انتهت ولايته في عام 2001.

عمرو موسى

الأمين العام السادس لجامعة الدول العربية، تولى قيادتها عام 2001 وحتى عام 2011، إذ أصبحت الجامعة العربية لها دور إقليمي هام في المنطقة العربية وتعاملت مع العديد من القضايا العربية.

وقاد موسى عدد من المبادرات مثل إنشاء البرلمان العربي وصندوق دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة، وخلال فترة ولايته شهدت المنطقة الغزو الأميركي للعراق والحصار الإسرائيلي على غزة.

ولد عمرو موسى في 3 أكتوبر 1936، بالقاهرة، لعائلة سياسية، كان والده محمود أبو زيد موسى نائباً في مجلس الأمة عن حزب الوفد ولذا فقد سلك عمرو موسى السياسة وأصر على الالتحاق بكلية الحقوق منذ صغره، وبالفعل التحق بها وحصل على إجازة في الحقوق من جامعة القاهرة 1957 والتحق بالعمل بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية عام 1958.

نبيل العربي

قررت مصر ترشيح نبيل العربي، بموجب اتفاق مع قطر يقضي بسحب مصر لترشيح مصطفى الفقي، مقابل أن تسحب قطر مرشحها، عبد الرحمن بن حمد العطية لصالح نبيل العربي، وأُختير "العربي" بالإجماع  لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية.

ولد نبيل العربي في 15 مارس 1935، وتخرج في كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1955، وحصل على ماجستير في القانون الدولي، ثم على الدكتوراه في العلوم القضائية من مدرسة الحقوق بجامعة نيويورك.

عين وزيرا للخارجية في حكومة الدكتور عصام شرف، عقب ثورة 25 يناير، وشغل المنصب شهرًا واحدًا ، ثم رشح لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، ومع اقتراب ولايته الأولى أعلن عن عدم ترشحه لولاية ثانية.

أحمد أبوالغيط

في 10 مارس 2016، اختير لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية خلفًا لنبيل العربي الذي انتهت ولايته في نهاية يونيو 2016، ورفض الترشح لولاية ثانية، وشغل "أبو الغيط" سابقًا منصب وزير خارجية جمهورية مصر العربية منذ يوليو 2004 حتى مارس 2011.

ولد "أبوالغيط" في 12 يونيو 1942، وحصل على بكالوريوس تجارة من جامعة عين شمس، ثم التحق بوزارة الخارجية، وفي عام 1968، عين سكرتيرًا ثالثًا في سفارة مصر بقبرص، وكان وزيرا للخارجية في في السنوات الأخيرة لعهد الرئيس المخلوع مبارك، قبل أن يزاح بعد تنحي مبارك، وفي 10 مارس 2016 اختاره وزراء الخارجية العرب كأمين عام جديد لجامعة الدول العربية خلفاً لنبيل العربي اعتبارا من أول يوليو، مع تحفظ دولة قطر على ذلك الاختيار.

8 أمناء لجامعة الدول العربية أولهم عبدالرحمن عزام، والأمين العام الحالي، أحمد أبو الغيط، جميعهم مصريين الجنسية، عدا الشاذلي القليبي التونسي، شغل عبدالرحمن حسونة أطول مدة حيث شغل المنصب مدة 20 عامًا، بينما أقصر مدة شغلها نبيل العربي، حيث قضى ولايته الأولى 5 سنوات، ولم يترشح لولاية جديدة.

8 أمناء لجامعة الدول العربية أولهم عبدالرحمن عزام، والأمين العام الحالي، أحمد أبو الغيط، جميعهم مصريين الجنسية،عدا الشاذلي القليبي التونسي، شغل عبدالرحمن حسونة أطول مدة حيث شغل المنصب مدة 20 عامًا، بينما أقصر مدة شغلها نبيل العربي