هذه هي أبرز أحداث وتصريحات افتتاحية القمة العربية 28


انطلقت أعمال القمة العربية الثامنة والعشرين في منطقة البحر الميت في الأردن بحضور ستة عشر، من القادة العرب ومشاركة ممثلين عن منظمات إقليمية ودولية. وتتصدر القضية الفلسطينية والأزمات في كل من سوريا والعراق وليبيا واليمن أهم بنود جدول أعمال القمة.

انطلقت أعمال القمة العربية الثامنة والعشرين في منطقة البحر الميت في الأردن بحضور ستة عشر، من القادة العرب ومشاركة ممثلين عن منظمات إقليمية ودولية. وتتصدر القضية الفلسطينية والأزمات في كل من سوريا والعراق وليبيا واليمن أهم بنود جدول أعمال القمة..

شهدت الجلسة الافتتاحية اليوم، الأربعاء، عدةو مواقف أبرزها انسحاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمجرد بدء كلمة الأمير تميم بن حمد، أمير دولة قطر، وبدأ الأمير القطري، كلمته بعد كلمة السيسي مباشرة، وتحدث فيها عن القضية الفلسطينية وعن تخفيف الأعباء عن غزة.

في التقرير التالي نستعرض أهم ما قاله الزعماء العرب، والحضور، في افتتاحية القمة العربية الثامنة والعشرين بمنطقة البحر الميت، في الأردن:ل

الرئيس الموريتاني يدعو السوريين لإنهاء الاقتتال

بدأت أعمال القمة العربية بكلمة لرئيس الدورة الـ27 للقمة العربية الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، حيث سلم الرئاسة إلى ملك الأردن عبد الله الثاني، وسط مشاركة نحو 17 من قادة الدول في هذه القمة.

وخلال كلمته دعا الرئيس الموريتاني السوريين إلى إنهاء الاقتتال الداخلي، والتوقيع على اتفاق سياسي يحقن دماء الشعب، وأشار إلى أنه يتوجب على الدول العربية دعم المبادرة الخليجية من أجل حل تفاوضي في اليمن، كما أعلن ترحيب بلاده بالانفراج السياسي في لبنان، وثمن نجاح الانتخابات الرئاسية في الصومال.

العاهل الأردني : الإرهاب يهدد المسلمين

أعرب العاهل الأردني في كلمته في افتتاح أعمال القمة 28، عن أن الإرهاب بات يهدد العرب والمسلمين أكثر مما يهدد غيرهم، وعن ملف القضية الفلسطينية قال العاهل الأردني "لا سلام بدون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية من خلال حل الدولتين"، كما أكد دعمه لجهود الحكومة العراقية في محاربة الإرهاب تمهيدًا لعملية سياسية لكل أطياف الشعب.

أبوالغيط : الجامعة العربية يمكن أن تكون جسرا بين العرب جميعا.
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن الجامعة العربي يمكنها أن تكون جسرًا يربط الدول العربية جميعًا ، وأشار إلى قضية اللاجئين، معربًا عن أن واحد من بين كل اثنين من اللاجئين في العالم هو لاجئ عربي .
وقال "أبوالغيط": "هناك من يوظف الطائفية والمذهبية لتحقيق أهداف تتناقض مع المصالح العربية"، واستنكر تمعن إسرائيل في الاستيطان، والتهويد دون رادع، ولفت الأمين العام للجامعة العربية إلى أن انعقاد القمة بهذا الحضور غير المسبوق هو طمأنة للمواطن العربي بأن منظومة الجامعة العربية التي تربط العرب لازالت تعمل.

الأمين العام للأمم المتحدة : لابد وضع حد للوضع في سوريا

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس ، في كلمته في افتتاح الدورة 28 من القمة العربية إن بعض القيادات الشعبوية في العالم تحاول ربط الأعمال الإرهابية بالإسلام، وأشار إلى أن الوقت حان من أجل وضع حد للوضع في سوريا، وأضاف "آمل أن تفضي مفاوضات جنيف إلى حلول ملموسة".
وأعرب "غوتيريس" عن أن حل الدولتين هو الحل الوحيد، لحل القضية الفلسطينية، وقال "علينا إيقاف كل المساعي الأخرى التي تقف في وجه هذا الخيار".

فيديريكا موغيريني : حل الدولتين هو الحل الواقعي للصراع العربي الإسرائيلي
قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إن الوضع في سوريا يقتضي اتفاقًا سياسيًا بين جميع الأطراف، وأعربت عن التزام الاتحاد الأوربي بإعادة البناء في سوريا، ومساعدة العراق، واليمن والإسهام في مواجهة الأوضاع الإنسانية، وأضافت "فيديريكا موغيريني": "سنبذل قصارى جهدنا لإيجاد حلول لأزمة ليبيا".

يوسف العثيمين: نرفض ربط العنف بالإسلام

رفض الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمن  ربط بعض وسائل الإعلام للعنف بالإسلام، والمسلمين ودعا خلال كلمته في افتتاح الدورة 28 من القمة العربية في منطقة البحر الميت بالأردن إلى تعزيز الحوار بين الدول العربية والغربية.

كما أكد "يوسف العثيمن" دعم منظمة التعاون الإسلامي لحل الدولتين، وجدد رفض الإسلام للإرهاب، والعنف.

الملك سلمان: أخطر ما يواجه العرب هو الإرهاب

قال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إن أخطر ما يواجه الأمة العربية في الوقت الحالي هو الإرهاب، والعنف، والتدخلات الخارجية، وأضاف أن الشعب السوري مازال يتعرض للقتل والتدمير، مما يتطلب من الدول العربية البحث عن حل سياسي ينهي هذه المأساة، كما أكد الملك سلمان على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي اليمن واستقراره.

أمير الكويت : ما يسمى بالربيع العربي أطاح بأمن أشقاءنا

قال الشيخ صباح الأحمد، أمير دولة الكويت، "ما يسمى بالربيع العربي أطاح بأمن واستقرار أشقاء لنا، وامتد بتداعياته السلبية"، وأضاف أن الدول العربية باتت تعيش في عالم يعاني من أزمات وكوارث وحروب طاحنة على المستوى الإقليمي والدولي، وانتقد عجز المجتمع الدولي الذي لا زال يقف عاجزا عن حل لأزمة سوريا بسبب تعطل الجهود السياسية، بحسب تعبيره.
وانتقد الشيخ صباح الأحمد الوضع في العراق وليبيا والصومال، وأشاد بقرار مجلس الأمن الدولي الذي يطالب إسرائيل بإيقاف جميع الأنشطة الاستيطانية.

السيسي: المنطقة تواجه العديد من التحديات

قال السيسي إن المنطقة العربية تواجه العديد من التحديات التي تستهدف تماسك الدول العربية، وأشار إلى أن الإرهاب بات يهدد حياة الملايين من البشر، كما أصبح ظاهرة يجب عدم التهاون في التعامل معها.

وأضاف السيسي "يجب علينا اتخاذ موقف واضح وحازم تجاه أي تدخلات في شؤوننا الداخلية"، وأعرب عن أن الحل السياسي هو السبيل لتلبية طموحات الشعب السوري، مشيرًا إلى أن الدول العربي يجب أن تتعاون مع جميع الأطراف من أجل الدفع قدمًا بحل سياسي للأزمة الليبية.

وقال إن "المعركة التي يخوضها العراق ضد داعش هي معركتنا جميعًا"، وأن "القضية الفلسطينية قضيتنا الأولى ومن دواعي الأسف أن تظل عصية على الحل طيلة عقود".

أمير قطر: القضية الفلسطينية من أولوياتنا

قال أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد، إن مواقف دولة قطر ثابتة في المطالبة بتسوية عادلة وشاملة تستند إلى مبادرة السلام العربية، كما دعا الأطراف الفلسطينية إلى المصالحة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وأضاف "لا يمكن الفصل بين واجبنا الإنساني والسياسي تجاه معاناة الشعب السوري"، وأعرب أنه لا خيار أمام الشعب الليبي سوى الحوار والمضي في طريق التسوية السياسية.

وقال إن الإرهاب من أهم التحديات التي تواجه المنطقة العربية وعلى الأمة العربية إيجاد مقاربة شاملة لمواجهته، مضيفًا "مكافحة الإرهاب هدف استراتيجي أكبر من أن نخضعه لخيارات سياسية أو نربطه بمذهب معين".

الرئيس الفلسطيني : القضية الفلسطينية مازالت حاضرة

قال محمود عباس أبو مازن، رئيس السلطة الفلسطينية إن القضية الفلسطينية ماتزال حاضرة رغم ما تمر به المنطقة العربية من أزمات، وأضاف "إذا أرادت إسرائيل أن تكون شريكًا للسلام فعليها الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني".
كما حذر إسرائيل من تحويل الصراع القائم من صراع سياسي إلى صراع ديني، وأعرب عن أن القدس تدعوا جميع العرب لنصرتها وزيارتها تأكيدًا على حق العرب فيها، وأضاف "نقدر للأشقاء العرب كل أشكال الدعم التي يقدمونها لإخوانهم في فلسطين"، كما طالب "عباس" بريطانيا بتقديم اعتذار للشعب الفلسطيني والاعتراف بدولة فلسطين.

الرئيس التونسي : أبوابنا مفتوحة لليبيين

قال قايد السبسي، الرئيس التونسي إن المنطقة العربية تعيش أوضاعًا غير مسبوقة تستنزف مقومات التنمية بالبلدان العربية، وأضاف "أبوابنا مفتوحة أمام جميع الليبيين وندعم جهود التسوية السياسية الشاملة في ليبيا"، وأعرب عن أنه لا مناص من الاحتكام إلى الحوار بين السوريين لتحقيق التسوية الشاملة، كما جدد دعوته للفرقاء اليمنيين للجنوح إلى السلم ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني.

الرئيس السوداني : من الضروري توحيد الصف

طالب عمر البشير، الرئيس السوداني الدول العربية بتوحيد الصف العربي من أجل حل أزمات الأمة العربية، وأكد على موقف السودان من القضية الفلسطينية وأنه لا ينبغي السماح بالتراجع عن حل الدولتين، كما أكد استعداد دولة السودان لاستقبال مزيد من الاستثمارات العربية في مجال الزراعة.

الرئيس اللبناني : هل نستفيق؟

قال الرئيس اللبناني، ميشال عون "جئت إلى القمة متسائلا لعلنا نستفيق من كابوس يقض مضاجعنا"، وأضاف "لم أستطع أن أنزع عن مخيلتي الغيمة السوداء .. من ربح الحرب ومن خسر؟!".
وأشار إلى أن تأسيس الجامعة العربية كي تقي الدول العربية شر الحروب فيما بينها، وأعرب عن أن لبنان لا يزال مسكونا بالقلق والترقب من حمى النار التي تحوم به.

رئيس الوزراء العراقي: الإرهاب لا يستثني أي دولة

قال رئيس الوزراء العراقي إن الإرهاب لا يستثني أي دولة، وأعرب أنه ينبغي على الدوزل العربية التعاون لمنع تفكك الدول ومنع التدخل في الشؤون الداخلية، كما دعا إلى التوجه نحو تحقيق الاستقرار كهدف استراتيجي وإنهاء النزاعات الداخلية والإقليمية، كما أشار إلى أن الإرهاب والتطرف والانشغال بالنزاعات الداخلية أدى إلى تحويل الأولويات إلى قضايا أخرى.
وأضاف "العراق دولة موحدة أكثر من أي وقت مضى وجيشنا مرحب به الآن ويطمئن لقدومه كل أبناء شعبنا".

رئيس المجلس الرئاسي الليبي : أدعوا الإخوة إلى الحوار

قال رئيس المجلس الرئاسي اللليبي، فايز السراج إن ما حدث في منطقة الهلال النفطي لا يبشر بخير بل ينذر بحرب أهلية، ودعا الإخوة في ليبيا إلى الحوار وإبداء مواقفهم بوضوح.
وأضاف "حققت قواتنا نجاحًا باهرًا، وتمكنت من استئصال تنظيم داعش من منطقة سرت"، وأشار إلى أن المجلس الرئاسي الليبي يمد يده لكل أبناء ليبيا لتحقيق مصالحة وطنية وفتح صفحة جديدة.

الرئيس اليمني: لن نقبل بفصل اليمن

قال الرئيس اليمني منصور الهادي إن أمن اليمن من أمن المنطقة ولن يقبل بفصل اليمن عن تاريخ وحضارة المنطقة، وأشار إلى أن تحالف الحوثيين وصالح مع إيران يرمى إلى إخراج اليمن من هويته وتاريخه.
وقال "الحوثيون انقلبوا على منطلقات الحوار ومسودة الدستور وأدخلوا البلاد في صراعات بإيعاز من إيران"، وأضاف "الحوثيون نهبوا ثروات البلاد بمساعدة إيران الراعي الرسمي للإرهاب بشقيه القاعدة وحزب الله".
وأعرب الهادي عن أن أكثر من 80% من الأراضي اليمنية تحت سيطرة الشرعية، وقدم الشكر للزعماء العرب على وقوفهم مع اليمن، ولاسيما التحالف العربي.

شهدت الجلسة الافتتاحية اليوم، الأربعاء، عدةو مواقف أبرزها انسحاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمجرد بدء كلمة الأمير تميم بن حمد، أمير دولة قطر