انهيار البورصات في العالم.. خسائر غير مسبوقة.. و15 مليار جنيه خسائر السوق المصرية

هوت الاثنين الماضي، البورصات في وول ستريت وطوكيو وهونج كونج، تبعًا، وعلّق البيت الأبيض على موجة الهلع التي سادت جلسة التداولات في وول ستريت الاثنين، وخسر خلالها مؤشر داو جونز الصناعي 4،60% من قيمته.

وقال البيت الأبيض، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، إن الرئيس دونالد ترامب يركز على «الأساسيات الاقتصادية» البعيدة المدى وأن الاقتصاد الأمريكي ما زال «قويا للغاية».

وأعلنت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية سارا ساندرز أن «تركيز الرئيس ينصبّ على أساسياتنا الاقتصادية البعيدة المدى التي ما زالت قوية للغاية، مع انتعاش النمو الاقتصادي وتدني معدل البطالة إلى مستوى تاريخي وارتفاع رواتب العمال الأمريكيين».

فيما هوت بورصة طوكيو بأكثر من 4% عند افتتاح جلسة التداولات الثلاثاء، لتلحق بذلك بنظيرتها النيويوركية التي خسر مؤشرها الأساسي ناسداك خلال جلسة الاثنين حوالى 1600 نقطة، في حدث غير مسبوق، قبل أن يحدّ خسائره عند الإغلاق عند 4،60%.

وفي الدقائق الأولى لتداولات سوق المال في طوكيو هوى مؤشر نيكي الرئيسي لأبرز 225 شركة مدرجة بنسبة 4،10% (-929،67 نقطة) مسجلا 21,752,41 نقطة.

وأيضا، هوت بورصة هونج كونج بحوالى 4% عند افتتاح جلسة التداولات، الثلاثاء، لتلحق بذلك بنظيرتها اليابانية وتلك النيويوركية.

وفي الدقائق الأولى للتداولات خسر مؤشر هانج سنج الرئيسي 3،77% من قيمته أي 1216،56 نقطة مسجلا 31 ألفا و28,68 نقطة.

وفي الصين القارية خسر مؤشر شانجهاي المجمّع 1،99% (69،49 نقطة) مسجلا 3418,01 نقطة، في حين خسر مؤشر شنزن المجمّع 1,95% مسجلا 1771,08 نقطة.

أما عن البورصة المصرية، فقد خسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 15 مليار جنيه لدى إغلاق، الثلاثاء، ليغلق عند 2. 841 مليار جنيه، مقابل 2. 856 مليار جنيه، الاثنين، وهى أكبر خسائر يومية لها منذ مطلع العام، وبلغ إجمالي التداولات 420. 1 مليار جنيه.

وقلص المؤشر الرئيسي للبورصة «إيجي إكس 30» بنسبة 63. 1%، ليبلغ مستوى 98. 14717 نقطة، كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70» بنحو 44. 2%، ليبلغ مستوى 61. 838 نقطة، وشملت الانخفاضات مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا، الذي تراجع بنحو 99. 1%، ليبلغ مستوى 22. 2010 نقطة.

الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس

استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، فيما أيد جميع أعضاء المجلس الأربعة عشر الآخرين مشروع القرار.

وقالت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي، إن بلادها استخدمت الفيتو دفاعا عن دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ودورها في عملية السلام.

ورفضت هايلي الاتهامات بعرقلة الولايات المتحدة لعملية السلام.

وكانت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة أكدت أن الولايات المتحدة ستعترض على مشروع القرار المصري بشأن القدس وستستخدم حق النقض (الفيتو).

وقالت نيكي هايلي إن مشروع القرار المصري “يعيق السلام”.

وأضافت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة أن واشنطن تدعم جهود السلام من خلال التفاوض المباشر، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة لديها التزام واضح للتوصل لسلام دائم مبني على حل الدولتين.

 

الولايات المتحدة تمنح مصر 100 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية

أعلنت السفارة الأمريكية بالقاهرة، اليوم، عن مساعدات اقتصادية لمصر بقيمة 100 مليون دولار.

وأفادت بتوقيع مصر والولايات المتحدة هذا الأسبوع اتفاقات جديدة وتعديلات للمساعدات الثنائية بقيمة تفوق 100 مليون دولار بما يدعم الإصلاحات الاقتصادية التي تطبقها الحكومة المصرية وخطة التنمية المستدامة 2030، والنمو الاقتصادي بقيادة القطاع الخاص والسعي لتوفير فرص العمل. وتبرز هذه الاتفاقيات دعم الشعب الأمريكي المتواصل للأولويات المشتركة بين مصر والولايات المتحدة في قطاعات المياه والصحة والتعليم والزراعة والتجارة.

وصرّحت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، شيري كارلين، قائلة: «تعكس هذه الاتفاقيات شراكتنا القوية والدائمة وتأثير جهودنا المشتركة في صالح شعب مصر». وأضافت: «نعمل جنباً إلى جنب مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي على تعزيز ركائز الاستقرار والازدهار في مصر».

الجدير بالذكر أن برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر وفر نحو 30 مليار دولار منذ عام 1978 لدعم وتطوير خدمات الصحة والتعليم والتوظيف للسكان.