موسكو تطلب استئجار مواقع عسكرية مصرية.. والقاهرة ترد


نقلت صحيفة (إيزفيستيا) الروسية عن مصدر عسكري روسي تأكيده أن موسكو تجري مباحثات مع القاهرة لاستئجار مواقع عسكرية مختلفة في مصر، لكن القاهرة نفت رسميا صحة تلك الأنباء.

نقلت صحيفة (إيزفيستيا الروسية) عن مصدر عسكري روسي تأكيده أن موسكو تجري مباحثات مع القاهرة لاستئجار مواقع عسكرية مختلفة في مصر. لكن القاهرة نفت رسميا صحة تلك الأنباء.

وأشارت الصحيفة الروسية إلى أنها علمت من مصدرها العسكري أن أحد هذه المواقع كانت قاعدة سوفياتية قديمة (تتبع الاتحاد السوفياتي السابق) في مدينة سيدي براني، الواقعة على بعد نحو مائة كيلومتر عن الحدود مع ليبيا.

واستمر الاتحاد السوفياتي باستخدام هذه القاعدة حتى عام 1972، ثم انتهى التعاون الروسي المصري العسكري حيث تحولت القاهرة للتعاون مع أميركا عسكريا.

وأضاف المصدر للصحيفة أن المفاوضات بشأن هذه القاعدة تسير بشكل إيجابي مع الجانب المصري. وأنه في حال الاتفاق مع القاهرة سيبدأ العمل في القاعدة ابتداء من عام 2019. 

من جانبه نفى المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية الخبر، وقال إن مصر لن تسمح بقواعد عسكرية أجنبية على سواحلها.